باسمه تعالى

 في قرية من قرى البقاع الشمالي تابعة لقضاء بعلبك بلدة بوداي كانت الولادة في عام 1950 ميلادية من اسرة مؤمنة متواضعة عاملة ومجديه من طبقة متوسطة كما هو اكثر المجتمع البقاعي ..

 تعلم في المدرسة الرسمية السنوات الأولى وفي بيروت الشرقية (برج حمود) وعاد في المرحلة المتوسطة الى تكميلية بعلبك الرسمية ومنها الى مدرسة بوداي الرسمية في عام 1965 سافر الى النجف الأشرف بدافع ذاتي حبا" لطلب علوم الشريعة وهو خالي الذهن لا يعرف شيئا" عن الحوزة العلمية في النجف الأشرف وحيث لها القداسة في قلبه وروحه تلك القداسة هي التي شدته اليها ولم يكن قد خاض تجربة في حياته وانتقل من بيئة الى بيئة أخرى حيث شعر بالحاجة الى الموجه والمرشد وعند مباشرته الدراسة كانت رعاية المرجع الديني الأعلى السيد محسن الحكيم (قده) للحوزة وكان للطلاب اللبنانيين رعاية خاصة حيث شمله برعايته وساعده على مواصلة الدراسة.

- وقد وفق في مرحلة الدراسة السطحية كما هو المصطلح الحوزوي الى مدّرسين اغدقوا عليه من سيرتهم واخلاقهم وتهذيبهم وعلومهم حيث يعتبر نفسه مدان لهم ويرجو الله ان يكون بارا" لهم بذكرهم وجزاهم الله تعالى خير جزاء.

- وقضى ثمانية في بحث الخارج (الدراسات العليا ) وكانت اسعد ايام حياته حيث وفق لرعاية خاصة من سماحة الشهيد السعيد آية الله العظمى محمد باقر الصدر (قده) دورة اصولية الى بحث الاستصحاب احتفظ بكتابة تقريراته في الفقه و أُتلفت المكتبة في الإعتداءات الإسرائيلية تموز 2006 بعد قصف البيت و تدميره... وقد حضر بحث زعيم الحوزة العلمية آية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي (قده) وفي الاصول بعض الابحاث في مقدماته وقد وفق لكتابتها وكان ذلك خلال اشهر وترك بحث الاصول مقتصرا" على بحث الفقه وقد حضر في بحث الفقه الكتب التالية (الزكاة والخمس والحج ) وهي مخطوطة.

- ودرس بحثا" فقهيا" عند آية الله السيد نصر الله المستنبط (قده) في كتاب المكاسب (الشيخ الانصاري قده) . ودرس بعض الابحاث الفقهية عند آية الله العظمى السيد علي الفاني الاصفهاني (قده) وعنده مكتوب بحث النكاح وايضا" شارك في بحثه الاصولي على الكفاية من الاول الى بحث الضد ومخطوط وكان يشارك في مجلسه ايام التعطيل في بحث رجالي . ودرس ابحاث اخرى في المنظومة وغيرها عند آية الله العظمى السيد ابراهيم الزنجاني (قده). وقد شارك في المباحثة والمذاكرة مع اخوة شركاء في الدرس وتقريبا" في كل الكتب الدراسية وقد باحثوا فيها بما فيها بحث الخارج.

- وقد وفق للتدريس في مراحل السطوح بنحو الاجمال ولعله في اغلب مناهجها. وكان يتابع التبليغ في ايام العطل وقضى عمرا" في ناحية الاسكندرية من محافظة الحلى بتكليف من آية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي (قده) ومن آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر (قده).

ـ وفي سنة 1980م كانت العودة القسرية الى لبنان وذلك في 13 نيسان من ذلك العام وكان له اسوة باخوة اخرين والاغلب منهم قد استشهد وقدر له العودة.

ـ وقد سكن في قرية بوداي والتزم مسجدها وكان التجاوب كبيرا" من اهل قريته الطيبين وعايشهم مشاركا" في شؤونهم وافراحهم واتراحهم . وكان مع فريق عمل اجتماعي يتابع ما ينبغي خدمة للناس.

ـ وبعد شهر رمضان المبارك من العام 1980 طلب منه التدريس في حوزة الامام المنتظر الدينية في بعلبك وقد اصّر سماحة الشهيد العلامة السيد عباس الموسوي (قده) ولم يقبل الاعتذار واستجاب وباشر معه والاخوة ومن الحوزة انطلقوا لتشكيل نواة تجمع علماء المسلمين من البقاع كمنطلق وحاولوا تعميم الفكرة والتقوا العديد من العلماء ولا ينسى ابدا" تلك الزيارة المهمة مع سماحة السيد عباس الموسوي ووفد من الحوزة الى الجنوب حيث زاروا العلماء وطرحوا المشروع وهذا كله قبل الاجتياح الاسرائيلي عام 1982م.

ـــ وبعد الاجتياح الاسرئيلي للبنان وقد دبّ اليأس بالناس وخيمت اجواء الانكسار والهزيمة والاستسلام فكرمع اخوته بتأسيس عمل يكسر به جدار الخوف ويقوموا بالتكليف الشرعي والالهي فانطلقوا من الحوزة جميعا" الى دورات تدريبية وقد عزموا ووضعوا الخطط لمواجهة العدو بالامكانيات المحدودة وكان الهم اخراج الناس من اليأس والاستسلام. ومع الايام تولدت فكرة حزب الله وتوكلوا على الله وصدق المخلصون واستشهد اصحاب الخط يعبدون الطريق وتغيّرت الاوضاع فمن الهزائم الى الانتصارات وجاء عصر الانتصارات.

ـ وفي بوداي التي احبها وهي قرية محرومة مع محيطها كان يتألم لأولادها افلاذ الاكباد وعندما لم يفلح باصلاح المدرسة الرسمية نتيجة الفوضى والاهمال لذلك عزم على بناء مدرسة وانطلقت وكان لسماحة آية الله السيد الفهري (قده) يد بيضاء مع التشجيع وقدّم والده الحاج حسن يزبك قطعة ارض لبناء مدرسة وقد اوقف الارض وجعل ولايتها للامام الخميني (قده) والذي شرفه بوكالة خاصة لبناء المدرسة والاشراف عليها ولله الحمد تحولت الى صرح كبير فمن مدرسة المرتضى (ع) الى مجمع المرتضى (ع) التربوي الذي يشمل قسما" للروضات قائما" بذاته وقسماً للمرحلة الابتدائية قائم بذاته وقسماً للمرحلة المتوسطة والثانوية قائم بذاته وبناء قسم داخلي دار ضيافة ومن يشابههم في وصفه المعنوي والمادي بما يتسع لستمائة طفل وكان البداية بالمشروع في العام 1984 وما زال العمل حتى اليوم.

ـ وكانت لديه وكالة من الامام الخميني (قده) وبعد التحاقه بالرفيق الاعلى حظي بشرف الوكالة العامة وامام جمعة بعلبك من سماحة ولي امر المسلمين اية الله العظمى السيد علي الخامئني (دام ظله ) سائلين الله تعالى ان يوفقه.

وبسبب من هذا الدور الريادي الخلاق في خدمة الحركة الالهية النبوية الحسينية واحتراما" لتواضعه ودوره الجهادي تم تقديره بتكليفه:
- برئاسة الهيئة الشرعية في حزب الله.
- الوكيل الشرعي العام للإمام الخامنئي ( دام ظله ) في لبنان.
- مدير وأستاذ بحث الخارج في حوزة الإمام المنتظر (عج) بعلبك.
 - رئيس ومؤسس جمعية المرتضى (ع) الخيرية ، ومجمع المرتضى (ع) التربوي في بوداي.

 على امل ان يكون في خدمتكم ويرونه بعيدا" ويراه قريبا" جدا" جدا". على امل ان يكون في خدمتكم ويرونه بعيدا" ويراه قريبا" جدا" جدا". 





All Rights Reserved. © 2011 www.sh-yazbek.com
Powered by ZaadSoft
Login